عيد إنتقال العذراء مريم- سيّدة الكرم

أنتقال العذراء مريم يخبرنا التقليد المسيحي في الشرق والغرب وتعلن الكنيسة عقيدة ايمانية ان سيدتنا مريم العذراء قد انتقلت الى السماء بنفسها وجسدها. أعلن ذلك البابا بيوس الثاني عشر سنة 1950. اننا لا ننكر بذلك موت العذراء بل نؤمن بانها انتقلت فيما بعد الى السماء بدون ان يرى جسدها الفساد وذلك بامتياز خاص من الله. فكما اختارها اماً وعذراء، وكما عصمها من الخطيئة الاصلية كذلك نقلها إليه بطبيعتها الانسانية الكاملة نفساً وجسداً. ان تاريخ هذا العيد قديم، يعود الى ما قبل الجيل السادس على الثابت. واننا نجد لكل قديس مكاناً يكرمون جسده فيه ما عدا العذراء اذ لا يوجد تقليد واحد عن تكريم جسد العذراء. يحتفل اليوم بهذا العيد كل المسيحيين شرقاً وغرباً الكاثوليك وغير الكاثوليك – ما عدا البروتستانت – فلتشفع بنا أمنا العذراء ولتكُن صلاتها سوراً لنا، آمين.

من كتاب الإنجيل الطقسيّ (بكركي-2005)
... See MoreSee Less

Fur alle Jugendliche die in libanon im sommer sind ! Zuerst viel spass und meldet euch beim camp hier !! ... See MoreSee Less

2 months ago

Maroniten Mission Deutschland

Pilgerfahrt nach Polen mit Berliner Gemeinde ... See MoreSee Less

3 months ago

Maroniten Mission Deutschland